وزير السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني يستقبل الأخوة المواطنين يوم الاثنين من كل أسبوع الساعة 12 في مبنى وزارة السياحة للاستماع لمطالبهم ومعالجة المواضيع التي تتعلق بالقطاع السياحي والتسهيلات المقدمة  |  وزارة السياحة: تأجيل ورشة عمل المؤسسات والمكاتب السياحية وشركات الخدمات والأنشطة السياحية المزمع عقدها بتاريخ 3/12/2018 في فندق الداما روز إلى موعد يحدد لاحقا.. للاستفسار الاتصال على الرقم 0944979996 - 0112255019  |  تطور التعليم والتدريب السياحي واستخدام الوسائل التفاعلية الحديثة ... شجع عدد كبير من الطلاب للتسجيل في مركز دمر للتدريب السياحي والفندقي بحيث فاق العدد الطاقة الاستيعابية للمركز  |  وزارة السياحة تطرح موقع بيت المسرحي السوري أبو خليل القباني بدمشق كيوان للاستثمار باستخدامين ثقافي وسياحي لمدة 15 عام  |  أكثر من 4800 طلب لمسابقة وزارة السياحة وأسماء المقبولين فيها ستعلن بعد 15 تشرين الثاني تمهيداً لتحديد مواعيد الفحوصات الكتابية والمقابلة لاحقاً .. وزارة السياحة تتمنى التوفيق لكل المتقدمين.  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  

مبادرة ‏أنتمي لدعم التراث الإنساني ومقومات السياحة في سورية في مدينة ماسا الإيطالية

تطلق ‏وزارة السياحة بالتعاون مع الجالية السورية في ايطاليا وجمعية سوليد الإيطالية المرحلة الرابعة من مبادرة أنتمي لدعم التراث الإنساني ومقومات السياحة في سورية في 6 آب القادم في مدينة ماسا.

وسيتحدث في الندوة سافيريو دي غاليو ممثل جمعية سوليد فيما سيشرح عضو اتحاد الطلبة السوريين في إيطاليا السيد وسيم ومرشد عن المشروع الذي ترعاه وزارة السياحة لإعادة إعمار واستعادة التراث الأثري في سورية الذي دمر من قبل الإرهابيين، وكيف يمكن المساهمة في إعادة إحياء التراث الإنساني من خلال اقتناء نسخة من أول معاهدة السلام في العالم .

وكانت وزارة السياحة قد أطلقت مبادرة أنتمي في عدة مدن إيطالية وأوروبية بالتعاون مع الجاليات السورية وتقوم فكرتها على استثمار الرموز الوطنية والثقافية والروحية عبر تصميم أيقونات تراثية سياحية بعدة أشكال ذات دلالات تاريخية وتراثية وإنسانية ودينية ذات طابع سوري تطرح في عدة دول بالخارج بالتنسيق مع السفارات والجاليات والمنظمات الصديقة من أجل اقتنائها من قبل المغتربين السوريين وغيرهم ويعود ريعها لدعم التراث الإنساني ومقومات السياحة في سورية.

antami_02
antami_01