وفد وزارة السياحة يختتم مشاركته في المعرض المتوسطي للتبادل والسياحة الأثرية في ساليرنو بإيطاليا

اختتم وفد وزارة السياحة مشاركته في المعرض المتوسطي للتبادل والسياحة الأثرية في ساليرنو بإيطاليا الذي أقيم بالفترة ما بين 27-30 تشرين أول بعدة اجتماعات كان الهدف منها إبراز ما تتعرض له المواقع الأثرية في سورية من تدمير .
وقام الوفد بالتعاون مع رابطة الجالية السورية في إيطاليا برئاسة الدكتور جمال أبو عباس بزيارة مدينة غروسيتو في إقليم توسكانا بدعوة من رئيس مجلس المدينة حيث زار الوفد موقع روزيليه الذي يعتبر من الأماكن السياحية والأثرية الهامة حيث عقدت في متحف المدينة ندوة صحفية ولقاء مشترك مع رئيس مكتب السياحة والثقافة في المدينة وممثل الجالية السورية قدم خلالها الوفد عرضاً للتعريف بالغنى والتنوع بالمقومات السياحية والتاريخية في سورية
وما تتعرض له مواقع التراث السوري والضرر الذي أصاب المواقع السياحية والأثرية ، والتطور في حركة القدوم السياحي قبيل الأزمة ، وما تقوم به الوزارة حالياً لاستعادة ذلك القدوم وإعادة سورية إلى الخارطة السياحية العالمية ، وأكد الوفد خلال اجتماعه برئيس مجلس مدينة غريستو على ضرورة خلق مجالات للتعاون والتنسيق المشترك بهدف الحفاظ على الإرث الإنساني والثقافي لسورية .
كما اجتمع الوفد المشارك مع وكالة adnkronos التي تعتبر ثاني أكبر وكالات الإعلام في إيطاليا للتعريف بما تتعرض له سورية من حملة شرسة تستهدف إرثها الإنساني والحضاري وما لحق بالقطاع السياحي من أضرار حيث أبدت الوكالة استعدادها لنشر المواد الترويجية الخاصة بوزارة السياحة .
يذكر أن إدارة المعرض وبالتعاون مع  وزارة السياحة في  سورية قد خصصت جزءا كبيرا من نشاطات المعرض للتعريف بتدمر والأضرار التي لحقت بها والجهود المبذولة من قبل الحكومة للحفاظ على هذه المواقع وإعادة تأهيلها حيث عقد على هامش الدورة التاسعة عشرة مؤتمرا إعلاميا تقديراً لتدمر والدور الحضاري لسورية.

e_salerno_01