الحرف التقليدية السورية تتألق في معرض سوارج كوند ميلا في ولاية هريانا الهندية

انطلق في ولاية هريانا الهندية المجاورة للعاصمة نيودلهى معرض سوراج كوند ميلا الدولي الواحد والثلاثون للحرف والصناعات اليدوية بمشاركة وفد من وزارتي الثقافة والسياحة في الجمهورية العربية السورية وأكثر من عشرين دولة حول العالم.
حيث أقام الوفد السوري المشارك برعاية وزارتي السياحة والثقافة وبالتعاون مع السفارة السورية في نيودلهي جناحـًا شارك به عدد من الحرفيون السوريين بمعروضات للأشغال اليدوية، كما شارك مشروع أرتيزانا سورية الذي يهدف إلى تسليط الضوء على الحرف والصناعات اليدوية التي تمثل جانباً هاماً من جوانب الاقتصاد والتراث السوري.
وافتتح المعرض السيد فاريندر سينغ كوندو رئيس أمناء وزارة السياحة في ولاية هريانا الهندية ورئيس الهيئة المنظمة لمعرض سوراج كوند ميلا الدولي بصحبة السيد راهول شارما وزير السياحة في ولاية جهار خند الهندية.
وأعرب السيد كوندو خلال كلمته الافتتاحية عن سعادته بالزيادة التي شهدتها المشاركات الدولية فى المعرض فى دورته لهذا لعام والتي بلغت أكثر من عشرين دولة، مشيدًا في هذا السياق بما أتاحته المشاركات الدولية من فرص للتعرف على الحرف اليدوية المختلفة التي يجيدها الحرفيون المنتمون لمناطق مختلفة من العالم، وما يعكسه المكون الثقافى والحضاري من أثر على تلك الحرف وتطورها بالبلدان المختلفة في العالم.
من جانبه افتتح الدكتور رياض عباس سفير الجمهورية العربية السورية لدى الهند الجناح السوري المشارك فى المعرض وتفقد الأعمال اليدوية التي يقوم بها الحرفيون المشاركون، كما قدمت له السيدة هلا الكناية مؤسسة ورئيسة مشروع أرتيزانا سورية لمحةً عن مشاركة مشروع أرتيزانا في المعرض ودوره في دعم وتطوير الحرف والصناعات اليدوية في سورية.
وأكد الدكتور عباس خلال تواصله مع القائمين على تنظيم المعرض حرص سورية على المشاركة في المعارض والمهرجانات الثقافية المختلفة التي تقيمها الهند وغيرها من الدول لإثبات استمرارية ووجود سورية رغم الظروف القاسية التي تعصف بها.
وأضاف أن المشاركة السورية تعكس اهتمام سورية بتعزيز العلاقات الثقافية والحضارية الخاصة التي دائماً ما جمعت شعبي البلدين، الأمر الذي تعكسه الحفاوة التي لمسها الحرفيون السوريون خلال تفاعل الزائرين الهنود والإقبال الملحوظ على المشغولات اليدوية والمعروضات المختلفة بالجناح السوري.
ويحتل معرض سوراج كوند ميلا الدولي للحرف والصناعات اليدوية مكانةً مرموقةً على التقويم السياحي الدولي، حيث تشارك فيه سنوياً أكثر من 20 دولة من مختلف أنحاء العالم، ويحتشد في أرجائه أكثر من مليون ونصف زائر خلال فترة المعرض، بالإضافة إلى الآلاف من السائحين الأجانب، ويعتبر من المعارض الدولية الفريدة من نوعها لما يعرضه من ثراء وتنوع مختلف الفنون والحرف اليدوية العالمية.

e_india_01_07
e_india_01_05
e_india_01_06
e_india_01_04
e_india_01_03
e_india_01_01
e_india_01_02