وزارة السياحة تدعو الراغبين بإتباع دورات تدريبية مجانية للحرف التقليدية الآيلة للاندثار مراجعة وزارة السياحة-مديرية التنمية السياحية – هاتف 2224628  |  وزارة السياحة : بدء التسجيل بدورات مركز دمر للتدريب السياحي والفندقي (أصول البروتوكول والإتيكيت - شيف حلويات - مضيف مطعم - خدمة غرف) للمزيد 3113602-011  |  وزير السياحة خلال فعالية تدشين النصب التذكاري "آمن بحلب" : من خلال هذا النصب يضع الشباب السوري حجر الأساس للإيمان بحلب لان الإيمان هو أساس بناء الأوطان  |  وزير السياحة خلال تدشين النصب التذكاري "آمن بحلب" : الشباب هو سياج الوطن ودرعه ودفتره وقلمه وقلبه النابض وهو عقله المفكر والمخطط لغد مشرق  |  وزير السياحة يصدر قرارات بإحداث مراكز سياحية في صلنفة وكسب والقرداحة بمحافظة اللاذقية لتأمين ومتابعة الخدمات السياحية  |  وزيرالسياحة : المدة القصوى لاجراءات دراسة العروض الاستثمارية المقدمة 30 يوما  |  وزارةالسياحة : 56%‏ نسبة زيادة حركة القدوم خلال شهر شباط 2017 مقارنة بنفس الفترة من عام 2016  |  وزارة السياحة : طرح موفعين للاستثمار كشواطئ مفتوحة في محافظة طرطوس منطقة ضهر صفرا  |  

وزارة السياحة بالتعاون مع اللجنة الوطنية السورية لليونسكو تطلقان (البرنامج الوطني للتنمية المستدامة للحرف التقليدية)

بمناسبة الذكرى الـ 71 لعيد الجلاء أطلقت وزارة السياحة بالتعاون مع اللجنة الوطنية السورية لليونسكو اليوم ورشات تدريب لجيل جديد على صناعة الحرف اليدوية الآيلة للاندثار في إطار (البرنامج الوطني للتنمية المستدامة للحرف التقليدية) الذي يهدف لرعاية الحرف السورية التراثية ويساهم في التنمية السياحية المستدامة.
وبدأت ورشات التدريب في عدة محال من سوق المهن اليدوية بدمشق تم خلالها تدريب المشاركين على حرف القاشاني (الخزف)، البروكار، الرسم النباتي على الخشب (العجمي)، البسط اليدوية، النحت، الكروشية.
كما أقيمت ورشات تدريبية أخرى في خان الزجاج بمنطقة باب شرقي على حرف الأواني الفخارية والخزف، الفسيفساء والأعمال الفنية من الحجر، الموزاييك الخشبي، السيف الدمشقي، وحرفة الإيقونات البيزنطية.
وفي منطقة القزازين أيضا بدأت ورشة تدريب على رسم وزخرفة و تنزيل المينا على الزجاج.
أكد المهندس مرهف أبو حرب معاون مدير التنمية السياحية في وزارة السياحة على ان الحرف التقليدية أحد المصادر الهامة في دعم الاقتصاد الوطني حيث تركز الدول من خلال برامجها التطويرية على الاهتمام بهذا القطاع الهام للاستفادة منه في تنويع مصادر المنتج السياحي وفي التعريف بالتراث و الترويج له عالمياً، موضحا انه منتجات الصناعات التقليدية تعد مقصداً أساسياً للسياح العرب والأجانب واقتنائها لتميّزها وشهرة الحرفي السوري لعدة أسباب أهمها غنى وتنوع التراث السوري وتوارثه عبر الأجيال، تنوع مصادر الخامات الطبيعية والقدرة الإبداعية على الاستفادة من هذا التنوع، الوفرة في الخامات، دقة الحرفي في العمل والأيدي الخبيرة التي تتميز بالفن وتعمل على الارتقاء به.
مشيرا إلى أن الهدف من المشروع إحياء بعض الحرف التراثية المهددة بالاندثار وذلك بتدريب جيل جديد على صناعتها و تطوير و ابتكار أساليب جديدة ، والتركيز على تشجيع و تدريب المرأة الشابة في المناطق الريفية، وصون التراث الثقافي غير المادي و حفظه.
تجدرالاشارة الى ان الدورة مستمرة لغاية 27/5/2017.

o_tadreeb_02_08
o_tadreeb_02_07
o_tadreeb_02_05
o_tadreeb_02_06
o_tadreeb_02_03
o_tadreeb_02_04
o_tadreeb_02_02
o_tadreeb_02_01