وزارة السياحة: 40% نسبة زيادة عدد القادمين العرب والأجانب إلى سورية لنهاية عام 2018 مقارنة مع عام 2017 حيث بلغ عددهم عام 2018 نحو 1،8 مليون قادم.. وتمثلت الزيادة بنسبة 41% للقادمين العرب و 28% للأجانب  |  بلغ عدد زوار السياحة الدينية إلى سورية خلال عام 2018 /160/ ألف زائر قضوا خلالها قرابة /890/ ألف ليلة سياحية.  |  وزير السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني يستقبل الأخوة المواطنين يوم الاثنين من كل أسبوع الساعة 12 في مبنى وزارة السياحة للاستماع لمطالبهم ومعالجة المواضيع التي تتعلق بالقطاع السياحي والتسهيلات المقدمة  |  أكثر من 4800 طلب لمسابقة وزارة السياحة وأسماء المقبولين فيها ستعلن بعد 15 تشرين الثاني تمهيداً لتحديد مواعيد الفحوصات الكتابية والمقابلة لاحقاً .. وزارة السياحة تتمنى التوفيق لكل المتقدمين.  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  

انطلاق أعمال ملتقى التجارة الدولية في دمشق برعاية وزارتي السياحة والصناعة

برعاية وزارتي السياحة والصناعة أقامت مجموعة سوا التعليمية ملتقى التجارة الدولية بالتعاون مع غرفتي تجارة وصناعة دمشق والجامعة الالكترونية الدولية في مصر ومجموعة اورفلي وسما الشام يتضمن الملتقى ورشات عمل حول التجارة الدولية بمشاركة محاضرين من الدول الشقيقة كما يتخلل الفعاليات مؤتمرا للتجارة والاستثمار.
وأشار الدكتور سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق نجاح أي دولة هو الاقتصاد القوي وبناء الوطن يحتاج لاقتصاد قوي لذا يجب ان نبني اقتصادنا ونقوي كوادرنا ومن هذا المنطلق وإدراكنا التام لأهمية المرحلة الاقتصادية المقبلة وتأهيل الكوادر الاقتصادية السورية ورفدها بالخبرات والاطلاع على آخر ما توصل إليه عالم الاقتصاد لمواكبة التطور العلمي كان لا بد لنا بالمشاركة والمساهمة في إنجاح هذا المؤتمر لما سيقدمه من فائدة علمية واقتصادية وعملية لكوادرنا الاقتصادية.
ونوه الدكتور ماجد الركبي رئيس مجلس إدارة ملتقى التجارة الدولية بأهمية انعقاد هذا الملتقى في المرحلة التي تستعد سورية لإطلاقها وهي مرحلة إعادة الاعمار بعد الانتصارات التي حققها ابطال الجيش العربي السوري في الميدان ومرحلة إعادة اعمار الاقتصاد والاعمار الاقتصادي الذي يبدأ بمرحلة اعمار الكوادر البشرية التي تعمل في هذا المجال ومن هذا المنطلق قمنا بالتنسيق والتعاون مع كل من غرفة التجارة وصناعة دمشق وريفها ومجموعة سما الشام لنقوم بتنظيم الملتقى الذي يطرح العديد من المحاور الاقتصادية وأهمها التجارة الدولية ودور التجارة الدولية في إعادة الاعمار.
والجدير بالذكر ان الملتقى سيستمر لـ6 أيام وسيطرح العديد من المحاور الهامة منها التجارة الالكترونية وصندوق النقد الدولي وغرفة التجارة العالمية والنظريات الاقتصادية وكل ما يبحث في طور عالم الاقتصاد في العالم لنرفد الكوادر السورية المشاركة بأهم ما توصل إليه عالم الاقتصاد ليكونوا جاهزين لمرحلة إعادة الاعمار.

w_tejara_01_05
w_tejara_01_03
w_tejara_01_04
w_tejara_01_02
w_tejara_01_01