وزارة السياحة: 40% نسبة زيادة عدد القادمين العرب والأجانب إلى سورية لنهاية عام 2018 مقارنة مع عام 2017 حيث بلغ عددهم عام 2018 نحو 1،8 مليون قادم.. وتمثلت الزيادة بنسبة 41% للقادمين العرب و 28% للأجانب  |  بلغ عدد زوار السياحة الدينية إلى سورية خلال عام 2018 /160/ ألف زائر قضوا خلالها قرابة /890/ ألف ليلة سياحية.  |  وزير السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني يستقبل الأخوة المواطنين يوم الاثنين من كل أسبوع الساعة 12 في مبنى وزارة السياحة للاستماع لمطالبهم ومعالجة المواضيع التي تتعلق بالقطاع السياحي والتسهيلات المقدمة  |  أكثر من 4800 طلب لمسابقة وزارة السياحة وأسماء المقبولين فيها ستعلن بعد 15 تشرين الثاني تمهيداً لتحديد مواعيد الفحوصات الكتابية والمقابلة لاحقاً .. وزارة السياحة تتمنى التوفيق لكل المتقدمين.  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  

مشاركة وزارة السياحة بمهرجان البيئة الأول (بيئة تنمية إعمار لوطن الياسمين والغار)

أقامت وزارة الإدارة المحلية والبيئة ومحافظة دمشق بالتعاون مع كافة الوزارات والمؤسسات والهيئات وفرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي وبطركية الروم الكاثوليك مهرجان البيئة الأول تحت شعار (بيئة تنمية إعمار لوطن الياسمين والغار).
حيث شاركت وزارة السياحة بالتعاون مع اتحاد الحرفيين بجناح تضمن حرف يدوية وتقليدية وصناعات غذائية إضافة لعرض مجموعة من البروشورات والكتيبات الترويجية حول المناطق السياحية والسياحية البيئية والمنتجات الغذائية التي تشتهر بها مدينة دمشق.
وبين المهندس اليان خوري مدير سياحة دمشق أن يوم البيئة هو يوم وطني بامتياز وهو يوم لكل السورين موضحا أن البيئة الجيدة و الصحية هي محط اهتمام الجميع عموما والسياحة والسواح خصوصا لذلك حرصت وزارة السياحة على تقديم الدعم الكامل لهذا القطاع و أولت اهتماما كبيرا بالحفاظ على البيئة فعلاقة السياحة بالبيئة علاقة لا تنتهي بدءاً من سياحة الاستجمام و السياحة البيئية وصولا اليوم كما نرى في المعرض إلى دعم الحرف اليدوية التي تعتمد على مخلفات البيئة.
وتضمن المهرجان كرنفال بيئي وعروض فنية وبيئية ووطنية وتراثية وعرض أزياء من مواد الطبيعة وعروض رياضية ومعارض وورشات عمل بيئية وتراثية وزراعية وحكواتي وعراضة شعبية ومولوية ولقاءات توعية بيئية ومسابقات وجوائز للفائزين وتكريم عمال النظافة .