استثمارات : وزارة السياحة تطرح موقع جوان بمحافظة اللاذقية للاستثمار كمنتزه سياحي يوفر إمكانية قضاء الإجازات بأماكن تنزه لائقة وفق القرار الناظم لها  |  استثمارات : وزارة السياحة تطرح موقع شاطئ أدونيس بطرطوس للاستثمار السياحي كمخيم وشاطئ مفتوح  |  وزارة السياحة : تشديد الرقابة على الشروط الصحية والتقيد بالاسعار في المنشآت السياحية طيلة شهر رمضان .. والمواطن شريك بالرقابة .. لأي شكوى 137 011 - واتس اب 137 137 0934  |  استثمارات : وزارة السياحة تطرح موقع شاطئ ميرال باللاذقية للاستثمار كمخيم شاطئي يقدم خدمات متنوعة بأسعار مناسبة  |  استثمارات : وزارة السياحة تطرح مجمع أحلام الصيف باللاذقية للاستثمار كمجمع سياحي من سوية ثلاث نجوم يضم فعاليات إقامة وأنشطة ترفيهية وتجارية متميزة ومدة استثماره 25 عام  |  وزارة السياحة : ازدياد حركة القدوم إلى سورية خلال الربع الأول من العام 2018 بنسبة 16% عن نفس الفترة من عام 2017  |  استثمارات : وزارة السياحة تطرح موقع كسب السياحي للاستثمار بإشادة فندق إقامة بطابع جبلي بيئي من سوية ثلاث نجوم  |  وزارة السياحة تطرح مجموعة من الشواطئ المفتوحة في محافظتي اللاذقية وطرطوس للاستثمار وتقديم الخدمات اللائقة وفق القرار الناظم لذلك استعدادا للموسم الصيفي  |  وزارة السياحة تعلن عن استدراج عروض لاستثمار (15) موقع عرضت للاستثمار السياحي في دمشق، اللاذقية، طرطوس، حماه، للاطلاع الموقع الالكتروني الحالي للاستفسار مراجعة خدمة المستثمرين  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  وزير السياحة المهندس بشريازجي : تشديد الرقابة على المنشآت لتقديم الخدمات والاسعار المتوازنة والمواطن شريك بالرقابة لأي شكوى 137 011 أو واتس اب 137 137 0934  |  

مسجد مبرك الناقة

يعد أقدم مبنى أثري قائم في سورية، وهو المكان الذي بركت فيه ناقة الرسول "محمد" صلى الله عليه وسلم، التي حملت أول نسخة من القرآن الكريم إلى بلاد الشام .ويوجد أمام محراب المسجد في الزاوية الجنوبية الغربية من بيت الصلاة، حجر مربع الشكل يحمل عدة فجوات تم تفسيرها بأنها آثار ركب الناقة التي حملت النبي "محمد" إلى المدينة. ولا توجد في سورية أية نماذج لمدارس أقدم منه، وهو يقع في الزاوية الشمالية الشرقية من سور المدينة، وصار مركزاً ثقافياً للتدريس، وكان استخدامه في القرن التاسع عشر كضريح لـ"محمد باشا" ابن خديوي مصر "عباس الأول"

الوصف المعماري

يتألف المسجد من :3 أقسام لكل منها محراب

T-58-D.png
T-58-C.png
T-58-B.png
T-58-A.png