وزارة السياحة : انجاز المرحلة الأولى من تخطيط المنتزه السياحي الوطني في محيط بحيرة زرزر في ريف دمشق بمكونات سياحية، ترفيهية، بيئية، رياضية  |  وزارة السياحة : أرباح فندق الداماروز بدمشق تتجاوز الـ 200 مليون ليرة سورية عن شهر آب ٢٠١٨ .. ورفد الخزينة العامة بمبلغ 250 مليون ليرة سورية كدفعة من حصة الوزارة بأرباح الفندق  |  وزارة السياحة ترفد الخزينة العامة بمبلغ 300 مليون ليرة سورية دفعة من حصتها بأرباح فندق شيراتون دمشق  |  وزارة السياحة : تشكيل لجنة من الخبراء لتقييم واقع منتجع المياه المعدنية في جباب بمحافظة درعا بهدف إعداد مخطط تطوير نوعي لاستثماره في مجال السياحة العلاجية  |  وزير السياحة المهندس بشر يازجي : كل المنشآت ملزمة بالاعلان عن اسعارها وبسياسة تسعير واضحة بالتنسيق مع مديريات السياحة ومع إدارة الجودة في الوزارة بالنسبة للفنادق الدولية  |  وزير السياحة المهندس بشر يازجي : على كافة المنشآت اعتماد برامج تسويقية واضحة وفعاليات مميزة لجذب المواطن ووزارة السياحة ستقدم كل التسهيلات لذلك  |  وزارة السياحة تعلن عن مسابقة تشمل خريجي كلية السياحة و50% منها لأسر الشهداء  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  

الجبال الساحلية

يطلق عليها سلسلة الجبال الخضراء في سوريا وهي مغطاة بالأحراج وغابات السنديان ومدرجات الزيتون والتفاحيات . تقع بين جبال اللكام الأمانوس في الشمال في منطقة لواء الاسكندرونة وبين جبال لبنان الغربية في الجنوب في لبنان، وتمتد على مسافة 170كم وبعرض يتراوح بين 25-30كم. ويقسم وادي نهر الكبير الشمالي جبال الساحل إلى كتلة البسيط والباير في أقصى شمال وشمال غربي الجبال على يمين النهر المذكور، وإلى كتلة جبال الساحل الأساسية يسار النهر حتى فتحة حمص - طرابلس. وترتفع جبال الساحل بتدرج من الجنوب باتجاه الشمال اعتباراً من تلال ومرتفعات مشتى الحلو إلى جبال منطقة وادي العيون ومصياف فالقدموس حيث تتجاوز 1000م. وتصل إلى 1387م شرق قرية حلبكو ثم إلى 1434م في قمة الولي خليفة، وتستمر الارتفاعات بالتزايد شمالاً في جبل القاموعة حتى تصل إلى ارتفاع 1562م في جبل متى شرقي صلنفة، وهو أعلى ارتفاع في جبال الساحل. تحتل جبال لبنان الشرقية شريطاً من المرتفعات العالية مسايراً للحدود السورية - اللبنانية.