وزارة السياحة تذكر أن انتهاء فترة تقديم العروض لاستثمار موقع فندق الجلاء لغاية نهاية الدوام الرسمي ليوم الأحد 3 /12 / 2017  |  وزير السياحة يصدر القرار 2255 الخاص بتحديد مواصفات وخدمات وضوابط عمل الإستراحات الطرقية المتنوعة التي تقدم كافة الخدمات للمسافرين  |  وزارة السياحة : عقد لإعادة تأهيل واستثمار وإدارة فندق بادية الشام في دير الزور بين الشركة العربية السورية للمنشآت السياحية وشركة الأمين  |  وزارة السياحة : 4 رخص تأهيل لمشاريع سياحية في ريف دمشق بطاقة استيعابية 194 كرسي  |  السياحة نحو إنتاجية أفضل .. وزير السياحة المهندس بشر يازجي يحفزّ المؤسسات السياحية مع بدء التعافي لتقديم حزم من الخدمات و تطوير الكوادر و الترويج، حيث أثنى على المؤسسات المميزة مع التحضير لمرحلة جديدة للقطاع السياحي  |  وزارة السياحة : قرارات باغلاق العديد من المنشآت السياحية التي لم تعلن عن الأسعار و بالشكل اللائق أمام المواطنين  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  وزير السياحة المهندس بشريازجي : تشديد الرقابة على المنشآت لتقديم الخدمات والاسعار المتوازنة والمواطن شريك بالرقابة لأي شكوى 137 011 أو واتس اب 137 137 0934  |  

الجبال الساحلية

يطلق عليها سلسلة الجبال الخضراء في سوريا وهي مغطاة بالأحراج وغابات السنديان ومدرجات الزيتون والتفاحيات . تقع بين جبال اللكام الأمانوس في الشمال في منطقة لواء الاسكندرونة وبين جبال لبنان الغربية في الجنوب في لبنان، وتمتد على مسافة 170كم وبعرض يتراوح بين 25-30كم. ويقسم وادي نهر الكبير الشمالي جبال الساحل إلى كتلة البسيط والباير في أقصى شمال وشمال غربي الجبال على يمين النهر المذكور، وإلى كتلة جبال الساحل الأساسية يسار النهر حتى فتحة حمص - طرابلس. وترتفع جبال الساحل بتدرج من الجنوب باتجاه الشمال اعتباراً من تلال ومرتفعات مشتى الحلو إلى جبال منطقة وادي العيون ومصياف فالقدموس حيث تتجاوز 1000م. وتصل إلى 1387م شرق قرية حلبكو ثم إلى 1434م في قمة الولي خليفة، وتستمر الارتفاعات بالتزايد شمالاً في جبل القاموعة حتى تصل إلى ارتفاع 1562م في جبل متى شرقي صلنفة، وهو أعلى ارتفاع في جبال الساحل. تحتل جبال لبنان الشرقية شريطاً من المرتفعات العالية مسايراً للحدود السورية - اللبنانية.