وزير السياحة يصدر القرار (1439) لإحداث مركز سياحي في أرواد كونها من أهم مناطق الجذب السياحي في الساحل السوري  |  وزارة السياحة: البدء بالتحضيرات لإقامة أسبوع سياحي سوري في العراق  |  وزارة السياحة : 107 ضبوط و 32 إغلاق بحق المنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي المخالفة خلال الشهر الأول من عام 2018  |  استثمار : وزارة السياحة تطرح موقع فندق برج السلام في اللاذقية للاستثمار السياحي كفندق من سوية ثلاث نجوم  |  وزير السياحة المهندس بشر يازجي : بدء استعدادات وزارة السياحة لاقامة مهرجان أرواد 2018 وإعادة الألوان لجزيرة أرواد وإضاءتها وابراز مواطن الجمال فيها بالتعاون مع محافظة طرطوس والمؤسسات الشبابية والمجتمع المحلي وابناء جزيرة ارواد  |  وزارة السياحة تطرح موقع فندق ومنتزهات الصويري بحمص للاستثمار السياحي كفندق إقامة ذو طابع ريفي من سوية نجمتين  |  وزارة السياحة : الشركة السورية للنقل والسياحة تسير رحلات بين محافظتي دمشق وحلب بقيمة ٣٠٠٠ل.س وحسم50% لذوي الشهداء للحجز وللاستعلام الشركة السورية للسياحة والنقل دمشق :0112316136 - حلب: 0212122249  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  وزير السياحة المهندس بشريازجي : تشديد الرقابة على المنشآت لتقديم الخدمات والاسعار المتوازنة والمواطن شريك بالرقابة لأي شكوى 137 011 أو واتس اب 137 137 0934  |  

معبد بل

يعتبر المعبد من أهم المعابد ليس في "تدمر" فحسب بل في الشرق كله لضخامته وكثافة الدلالات التاريخية فيه، قام هذا المعبد على أساسات معابد سابقة المعبد الأول الألف الثالث قبل الميلاد والمعبد الثاني سنة /400/ قبل الميلاد أي في الفترة الهلنستية أما المعبد الحالي فشيد فوق تل ركامي ويعود بناؤه للقرن الأول ميلادي )بنته مجموعة من الأسر التدمرية، كان هذا المعبد مكرساً بصورة أساسية للرب بل وكذلك الثالوث الذي يضم الرب "بل" و"يرحبول" (رب الشمس) و"عجيبول" (رب القمر)

الوصف المعماري

يحيط بالمعبد رواق بقياسات (210/215) يتوسطه الحرم وبجانبه البركة المقدسة التي يغتسل بها المصلون قبل الطواف بالإضافة لغرفة المائدة . حرم المعبد محاط على جوانبه الأربعة بأروقة ذات أعمدة مخددة (محززة) عليها زخارف كورنثية من البرونز المذهب وبداخله يقع محرابين أحدهما بالجهة الجنوبية كان مخصصاً للإقامة الإله بل وكان فيه (250) عموداً عالياً لم يبق قائما منها سوى سبعة أعمدة أما سقف الحرم فقد نحت من قطعة واحدة من الحجر ونحتت في وسطه زهرة اللوتس أما المحراب الشمالي فنرى كذلك السقف منحوتاً من قطعة واحدة من الحجر بأبعاد (5/6) أمتار. وفي وسط السقف نحتت قبة شمالية نحت بداخلها ستة من الآلهة يتوسطها الإله "بل". استخدم محراب معبد "بل" ككنيسة في القرن السادس ميلادي ويدل على ذلك بقايا الإيقونات والرسومات المسيحية وفيما بعد استخدم كجامع أيضا.

T-41-B.png
T-41-A.png