وزارة السياحة تذكر أن انتهاء فترة تقديم العروض لاستثمار موقع فندق الجلاء لغاية نهاية الدوام الرسمي ليوم الأحد 3 /12 / 2017  |  وزير السياحة يصدر القرار 2255 الخاص بتحديد مواصفات وخدمات وضوابط عمل الإستراحات الطرقية المتنوعة التي تقدم كافة الخدمات للمسافرين  |  وزارة السياحة : عقد لإعادة تأهيل واستثمار وإدارة فندق بادية الشام في دير الزور بين الشركة العربية السورية للمنشآت السياحية وشركة الأمين  |  وزارة السياحة : 4 رخص تأهيل لمشاريع سياحية في ريف دمشق بطاقة استيعابية 194 كرسي  |  السياحة نحو إنتاجية أفضل .. وزير السياحة المهندس بشر يازجي يحفزّ المؤسسات السياحية مع بدء التعافي لتقديم حزم من الخدمات و تطوير الكوادر و الترويج، حيث أثنى على المؤسسات المميزة مع التحضير لمرحلة جديدة للقطاع السياحي  |  وزارة السياحة : قرارات باغلاق العديد من المنشآت السياحية التي لم تعلن عن الأسعار و بالشكل اللائق أمام المواطنين  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  وزير السياحة المهندس بشريازجي : تشديد الرقابة على المنشآت لتقديم الخدمات والاسعار المتوازنة والمواطن شريك بالرقابة لأي شكوى 137 011 أو واتس اب 137 137 0934  |  

معبد بل

يعتبر المعبد من أهم المعابد ليس في "تدمر" فحسب بل في الشرق كله لضخامته وكثافة الدلالات التاريخية فيه، قام هذا المعبد على أساسات معابد سابقة المعبد الأول الألف الثالث قبل الميلاد والمعبد الثاني سنة /400/ قبل الميلاد أي في الفترة الهلنستية أما المعبد الحالي فشيد فوق تل ركامي ويعود بناؤه للقرن الأول ميلادي )بنته مجموعة من الأسر التدمرية، كان هذا المعبد مكرساً بصورة أساسية للرب بل وكذلك الثالوث الذي يضم الرب "بل" و"يرحبول" (رب الشمس) و"عجيبول" (رب القمر)

الوصف المعماري

يحيط بالمعبد رواق بقياسات (210/215) يتوسطه الحرم وبجانبه البركة المقدسة التي يغتسل بها المصلون قبل الطواف بالإضافة لغرفة المائدة . حرم المعبد محاط على جوانبه الأربعة بأروقة ذات أعمدة مخددة (محززة) عليها زخارف كورنثية من البرونز المذهب وبداخله يقع محرابين أحدهما بالجهة الجنوبية كان مخصصاً للإقامة الإله بل وكان فيه (250) عموداً عالياً لم يبق قائما منها سوى سبعة أعمدة أما سقف الحرم فقد نحت من قطعة واحدة من الحجر ونحتت في وسطه زهرة اللوتس أما المحراب الشمالي فنرى كذلك السقف منحوتاً من قطعة واحدة من الحجر بأبعاد (5/6) أمتار. وفي وسط السقف نحتت قبة شمالية نحت بداخلها ستة من الآلهة يتوسطها الإله "بل". استخدم محراب معبد "بل" ككنيسة في القرن السادس ميلادي ويدل على ذلك بقايا الإيقونات والرسومات المسيحية وفيما بعد استخدم كجامع أيضا.

T-41-B.png
T-41-A.png