مدينة ماسا الإيطالية... تستضيف مبادرة ‏أنتمي لدعم التراث الإنساني ومقومات السياحة في ‏سورية

أقامت ‏وزارة السياحة بالتعاون مع الجالية السورية في ايطاليا واتحاد الطلبة السوريين في ايطاليا و منظمة سوليد الايطالية ندوة للتعريف بمبادرة أنتمي لدعم التراث الإنساني ومقومات السياحة في سورية في مدينة ماسا كارارا الإيطالية
وتضمنت الفعالية التي أطلقت في ساحة مبنى المحافظة في المدينة الإيطالية وسط حضور شعبي كبير عرض لفيلم من إنتاج وزارة السياحة السورية يشرح الحضارة السورية والمواقع الأثرية والسياحية في سورية وفيلم وثائقي عن أخر رحلة للجالية السورية ومنظمة سوليد الايطالية الإخيرة إلى سورية بهدف إيصال الحقيقة للجمهور وكشف المؤامرة الكونية علي سورية .
وبين الناشط السياسي في منظمة سوليد الايطالية سافيريو جوليو أهمية مشروع انتمي من اجل بناء وإعادة ترميم ما دمره الإرهاب ومساعدة الدولة السورية لإعادة إعمار الحضارة السورية مؤكداً أن الدفاع عن الحضارة السورية هو دفاع عن الإنسانية جمعاء .
بدوره تحدث رئيس اتحاد الطلبة السوريين في ايطاليا الدكتور وسيم مرشد عن تاريخ سورية مهد الحضارات وموطن الأبجدية الأولى والحرف الأول في العالم مبيناً أن الحرب على سورية هي حرب بين الحضارة والإرهاب وليس كما يروج له في الإعلام الغربي مؤكداً أن سورية بوابة التاريخ وستبقي بوابة الحاضر وستنتصر قريباً علي أعداءها .
وكانت وزارة السياحة قد أطلقت مبادرة أنتمي في عدة مدن إيطالية وأوروبية بالتعاون مع الجاليات السورية وتقوم فكرتها على استثمار الرموز الوطنية والثقافية والروحية عبر تصميم أيقونات تراثية سياحية بعدة أشكال ذات دلالات تاريخية وتراثية وإنسانية ودينية ذات طابع سوري تطرح في عدة دول بالخارج بالتنسيق مع السفارات والجاليات والمنظمات الصديقة من أجل اقتنائها من قبل المغتربين السوريين وغيرهم ويعود ريعها لدعم التراث الإنساني ومقومات السياحة في سورية.

antami_02_01