سلام إلى حلب أمسية موسيقية في قصر العظم بدمشق

برعاية وزارتي السياحة والثقافة يقام في قصر العظم بدمشق أمسية موسيقية بعنوان سلام إلى حلب يحييها مغني التينور اللبناني غابريال عبد النور بمرافقة فرقة / أرجوان وإشراف الموسيقي رامي حاج حسن في تمام الساعة 7 من مساء يوم الاحد القادم.
كان الفنان اللبناني قد أطلق حملة للحفاظ على تراث مدينة حلب حيث اعطى مجال التصويت عبر موقعه قمر بيروت لكافة المؤمنين بضرورة المحافظة على تراث حلب من كل اقطاب العالم وأطلق اغنية " مدينة تاريخية –حلب" التي تضمنها البومه " قمر بيروت ".
كما قدم امسية غنائية تحت عنوان "لكأني الشام" على مسرح دار الاسد للثقافة والفنون بدمشق اضافة لتقديم 5 امسيات في مديرية الثقافة وكنيسة اللاتين في حلب وتم تكريمه
وفي مؤتمر صحفي عقده عبد النور في فندق الداماروز في دمشق بالأمس أكد أن حملة أنقذوا تراث حلب وهي عبارة عن لوحة تضم معالم مدينة حلب التاريخية وقع عليها العديد من الفنانين و المثقفين و المفكرين
وأضاف عبد النور سنقدم في أمسية قصر العظم بمرافقة فرقة أرجوان أغنية بعنوان تحية إلى حلب الشهباء كلمات محمد كمال و الحاني مشيرا أن حلب مدينة تاريخية عريقة وهذه الأمسية ما هي إلا رسالة سلام ..محبتي لحلب لا توصف حلب مدينة الحب و الشحن و ستبقى داءما منارة العالم
يذكر أن عبد النور افتتح فعالية " ملتقى دلبة مشتى الحلو الثالث للثقافة والفنون " ، وصور فيديو كليب " لكأني الشام " في دمشق القديمة من كلمات سهام الشعشاع وألحانه عام 2016.
وافتتح فعالية " سوريا ميلاد السلام " في طرطوس ، وزرع أرزة من لبنان باسم شهداء الجيش العربي السوري في مبنى المحافظة.
كما أضاء شعلة السلام مع البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني في معرة صيدنايا ، وقدم أمسية غنائية ضمن فعالية "الطفولة شمس لا تغيب " في دمشق عاد ريعها الى أطفال شهداء عكرمة .
ويملك الفنان عبد النور اربع البومات غنائية, يتوجها قريبا بألبومه الخامس الذي سيكون في اطار الغناء الصوفي .

o_gabryal_01